ايقونة هاتف ايقونة منزل
بتغطية تلفزيونية وإذاعية واسعة طوال شهر رمضان سماحة المفتي العام للسلطنة يتناول حرمة التعدي على المال العام وواجبات الوظيفة العامة عبر البرنامج التلفزيوني والإذاعي "نزاهة"

وتهدف حلقات البرنامج إلى ترسيخ الثقافة والتوعية تجاه الحفاظ على المال العام وتعزيز النزاهة، بما يساهم في إيجاد بيئة مناسبة وفاعلة في مواقع العمل شعارها التفاني والإخلاص ومطعمة بالقيم النبيلة والفضائل الحميدة التي حث عليها الإسلام والتحذير عما نهى عنه من سلوكيات وقيم سيئة ترفضها وتنبذها جميع المجتمعات في العالم كالمحسوبية وهدر المال العام والعبث بالممتلكات العامة.

        وفيما يتعلق بطبيعة البرنامج وموعد بثه فقد سبق وأن صرح الدكتور حمير بن ناصر بن سعيد المحروقي مدير دائرة التوعية وتعزيز النزاهة بجهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة بأن البرنامج يبث عبر تلفزيون سلطنة عمان والقنوات التلفزيونية والإذاعية المحلية طيلة شهر رمضان المبارك لهذا العام، إلى جانب نشره عبر حساب الجهاز في موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب"، حيث يتناول البرنامج في كل حلقة موضوعاً منفصلاً وأن الموضوعات تقع في أربع فئات رئيسة، أولها الموضوعات ذات الصلة بالمال العام وحرمة التعدي عليه، ومن أمثلتها الكسب الحلال والرشوة، وثاني الفئات حول الواجبات تجاه الوظيفة العامة، ومن الأمثلة على موضوعاتها تبسيط الإجراءات والإتقان في العمل والأمانة، أما الفئة الثالثة فتتمثل في القيم العامة للنزاهة، ومن أمثلتها النزاهة بالقدوة والرقابة الذاتية، والفئة الأخيرة تتناول كفاءة استخدام الموارد، ومن الأمثلة على موضوعاتها التخطيط السليم والتنفيذ الأمين.

           وأضاف الدكتور المحروقي بأن الجهاز ومن منطلق حرصه على وصول رسالة البرنامج إلى كافة أفراد المجتمع وبما يحقق الشمولية في المحتوى الإعلامي؛ فقد تم تضمين الترجمة إلى اللغة الإنجليزية، فضلاً عن توفير لغة الإشارة لذوي الإعاقة السمعية وذلك بالنسبة للقنوات التلفزيونية.    

            وحول رأي فئة من الجمهور ممن اطلعوا على معظم حلقات البرنامج فيقول المعتصم بن سعيد المعولي صاحب كتاب المعتمد: ما نجده مميزا في برنامج نزاهة هو تعزيزه الرقابة الذاتية الداخلية قبل الرقابة الآنية الخارجية، حيث يوقظ في الضمير الوازع الديني قبل أن يهدد بالعقوبة الدنيوية، وبذلك يغرس في الموظف المسؤولية الوطنية قبل المصلحة الشخصية، كما أن كلمات الشيخ الجليل أحمد بن حمد الخليلي كان لها محلا في القلوب قبل أن يكون لها في الأسماع صدى فتحية إجلال وشكر وعرفان للقائمين على البرنامج المتميز من جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة.

         أما الدكتورة فاطمة بنت محمد البلوشية فتقول: إن محبة الوطن والانتماء له يجب أن تكون مقرونة بالأقوال تعكسها الأفعال والتي على رأسها الدفاع عنه والحفاظ على الأموال العامة مثلما يحافظ الفرد على أمواله الخاصة بعناية تامة وهو ما ركز عليه سماحة الشيخ المفتي في أكثر من حلقة، فمثلما يسعى الفرد جاهدا للحفاظ على ممتلكاته الخاصة فعليه كذلك السعي الدؤوب للمحافظة على ممتلكات الدولة ومنجزاتها بدءا من الشارع الذي يقطن فيه وانتهاء بالمكتب الذي يعمل عليه.

          في حين يقول قيس بن إبراهيم الفارسي نائب رئيس تحرير وكالة الأنباء العمانية: إن أكثر ما لفت انتباهي في معظم حلقات البرنامج هو تركيز سماحته على توجيه نصائح مباشرة للمسؤولين في مختلف القطاعات الخدمية وحثهم المتواصل على العمل بأمانة وإخلاص وأن يتقوا الله في كل ما يتخذونه من قرارات وإجراءات وفق ما أوكلت اليهم من مهمات ومسؤوليات لخدمة المواطن والمقيم على أرض عمان.

      من جانبه يقول الإعلامي أحمد بن محمد المعمري: نزاهة برنامج مميز ورسالته قيمة يبعثها جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة للمجتمع، كما أن وجود شخصية مؤثرة بشكل كبير وذو ثقة في البرنامج مثل سماحة الشيخ أحمد الخليلي المفتي العام للسلطنة أعطى البرنامج ثقل كبير وجذب انتباه المشاهدين لا سيما العاملين منهم في المؤسسات الحكومية والخاصة، ومن جانب آخر نجد وقت البرنامج في هذا الشهر الفضيل له تأثير عميق في نفوس الصائمين من حيث الأسلوب الشيق جداً كونه يلامس كل عمل يقوم به العاملون ومحل اهتمامهم، ونأمل من البرنامج أن ينتشر بشكل أوسع ويبث في المؤسسات الحكومية على شكل حلقات بعد شهر رمضان المبارك.

          ويضيف المعمري: كما هو ملحوظ من جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة خلال الفترة الأخيرة تكثيفه للبرامج التوعوية التي تسهم في نزاهة الموظف أثناء تأدية عمله وهو أمر مرغوب وله تأثير كبير في إيجاد بيئة عمل تحفها النزاهة في العمل والأداء، لا سيما الحلقات والورش التوعوية التي تجوب المحافظات وتلتقي بأفراد وشرائح المجتمع وأجمل ما في ذلك هو إشراك الجميع في التوعية ولم تقتصر على الموظف فحسب فهي رؤية ثاقبة لها أبعادها الاستراتيجية في تحقيق أهداف الجهاز.

           أما كريمة بنت خميس الغزالية فتقول: لقد تابعت بعض حلقات برنامج "نزاهة" الذي أجده جيدا جدا لعرضه خلال شهر رمضان باعتبار الشهر الفضيل فرصة مناسبة لمراجعة الذات وتصويب الأخطاء التي قد يرتكبها الشخص بقصدٍ أو غير قصد وبالأخص فيما يتعلق بوظيفته وما تقتضيه من مراعاة إنجاز مصالح الناس بحرفية ومهنية ودون تأخير او نقصان أو استغلال، فالموظف قد يجهل في كثير من الأحيان بعض التفاصيل التي قد يعتبرها بسيطة وغير مهمة في حين قد تؤدي للإخلال بالأمانة والمسؤولية وقد تؤدي به إلى الشبهات المحظورة كالرشوة والواسطة واستغلال المنصب.

        من جانبه يرى الدكتور سالم بن راشد المسروري  أن  برنامج "نزاهة" من أهم البرامج  التثقيفية التي تعرض خلال شهر رمضان المبارك والتي تهدف التوعية فيه إلى تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد وتحسين الظواهر والقيم الإيجابية في المجتمع إلى جانب تقليل والحد من الظواهر والقيم السلبية وكون البرنامج يستضيف سماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي فهناك حرص كبير من شريحة كبيرة من المجتمع لمتابعة حلقات البرنامج ، كما إن ما يميز البرنامج هو تقديم رسالة مباشرة وواضحة في فترة زمنية قصيرة.

            أما عوض بن عبدالله العامري فيقول: حلقات نزاهة 3 جاءت مكملة لحلقات نزاهة في السنتين الماضيتين ولكن بتركيز وعناية اكبر وتحديد محتوى ثري يقدم رسائل مباشرة للجمهور ومناسبة لجميع الفئات العمرية من الصغار والشباب وكبار السن إلى جانب مناسبتها لكافة شرائح المجتمع من حيث المستويات الثقافية والعلمية، كما أن اختيار موضوعات الحلقات مهمة جدا وتلامس الواقع فالجميع يهتم بكل ما من شانه التوعية في ترسيخ قيم الأمانة الوظيفية وحب الأوطان والحفاظ على ممتلكات الدولة وصونها وحفظها لتبقى للأجيال القادمة. 

         ومن جانبه يرى الصحفي سليمان الهنائي: أن برنامج نزاهة هذا الموسم بلا شك الإفادة منه كبيرة كيف لا ويقود حلقاته سماحة المفتي العام للسلطنة بكلماته المؤثرة بما تحمله من دلالات واضحة فالمتابعون يدركون مكانة المفتي في قلوبهم، كما إن انتقاء موضوعات الحلقات كانت موفقة والكل يحرص على ثقيف نفسه فيما يتعلق بها وبالأخص وأن هناك خلط في بعض المفاهيم كمفهوم الرشوة والهدية ومفهوم الواسطة والتعاون فسماحته أعطى كل مفهوم تعريفه الحقيقي ووضعه في إطاره الصحيح.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لجهاز الرقابة المالية و الإدارية للدولة © 2017