ايقونة هاتف ايقونة منزل
رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة:الذكرى المجيدة ليوم النهضة باعث لمواصلة الشراكة المؤسسية والمجتمعية للحفاظ على مقدرات الوطن ومنجزاته

أعرب معالي الشيخ ناصر بن هلال بن ناصر المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة عن الامتنان الكبير والسرور البالغ بمناسبة الذكرى السنوية المجيدة ليوم النهضة المباركة، وما تبعثه هذه المناسبة الوطنية العزيزة في الأذهان من صور العطاء وملاحم البذل، وأكد معاليه بأن الثالث والعشرين من يوليو هو يوم خالد في التاريخ العماني يستشعر الإنسان العماني من خلاله إنجازات النهضة المباركة على كافة ربوع السلطنة في المجالات التنموية المختلفة، التعليمية والصحية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية وغيرها، ويقف المواطن بكل شموخٍ واعتزازٍ وفخرٍ لهذا الوطن العظيم وباني نهضته وباعث أمجاده حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ــ حفظه الله ورعاه ــ بفكره السديد ورؤيته الحكيمة منذ بزوغ شمس النهضة العمانية الحديثة في الثالث والعشرين من يوليو المجيد في العام 1970 نحو بناء دولة عصرية حققت أهدافها في البناء الداخلي والشراكة مع المجتمع الدولي فكانت لها المكانة الإقليمية والدولية المرموقة.

وأشار معالي الشيخ بأن تَجدُد ذكرى الثالث والعشرين من يوليو كل عام تبعث في الأذهان حجم العطاء الوطني منذ انطلاق مسيرة النهضة وعلى امتداد سنواتها المباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة المفدى –حفظه الله ورعاه-  في تأسيس نهضة عصرية  تتلاءم مع التاريخ الحضاري لعمان عبر العصور ، وتحقيق أعلى معدلات الاستقرار للمواطن، حيث بسطت النهضة العمانية الحديثة عطائها الوافر على امتداد التربة العمانية، فهي ذكرى تُستلهم منها الدروس والعبر، وتقدم للأجيال صوراً وافرة من البذل والإخلاص لهذا الوطن، وأن كل فرد من أبناء عمان يحمل مسؤولية مباشرة تجاه وطنه للحفاظ على ممتلكاته ومقدراته، ذلك أن النهج الحكيم للقائد المفدى منذ بداية النهضة المباركة قائم على تنمية الإنسان العماني باعتباره محور التنمية الأساسي وأداتها والحارس الأمين لمكتسبات الوطن ومنجزاته.

وأكد معالي الشيخ بأن الاهتمام والرعاية السامية لمسيرة الرقابة المالية والإدارية كان له بالغ الأثر في تعزيز قدرة الجهاز للنهوض بمهامه، والارتقاء بأدائه ليمارس دوره بكفاءة وفاعلية، مشيراً إلى أن الحفاظ على مكتسبات الوطن ومنجزاته مسؤولية جماعية وواجب وطني، وإلى أهمية الدور الذي تكتسيه الشراكة المؤسسية والمجتمعية في تعزيز كفاءة استخدام المال العام، وأضاف معاليه بأن جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة يحرص على توجيه كافة مواردة بكفاءة وعناية مهنية عاليتين نحو تنفيذ اختصاصاته وتحقيق الأهداف الموكلة إليه، بما يحقق أهداف التنمية الشاملة في السلطنة، مواكبةً للنمو المطرد في كافة المجالات، وأضاف معاليه بأن الجهاز يعمل بالتعاون مع الجهات المشمولة برقابته على تحقيق الآثار الإيجابية والقيمة المضافة من خلال إعماله لاختصاصاته بإجراء الرقابة المالية والإدارية في كافة المجالات، ومنها الرقابة المالية بشقيها المالي والمحاسبي والرقابة الإدارية ورقابة الأداء وغيرها، وأن الجهاز يعمل على اتباع المنهجيات والاسترشاد بالمعايير المهنية الصادرة عن المنظمات الدولية بما يتوائم مع الأنظمة واللوائح الداخلية، وأنه ماضٍ قدماً في تطوير أنظمته التقنية وتنمية موارده البشرية، إلى جانب مد مظلة الرقابة لتشمل كافة محافظات السلطنة بما يجسد الشراكة مع المجتمع في تعزيز النزاهة ورفع كفاءة استخدام الموارد.

         واختتم معالي الشيخ رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة تصريحه بالقول: "أتشرف بالأصالة عن نفسي ونيابة عن كافة منتسبي الجهاز أن نرفع لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم  ـــ حفظه الله ورعاه ـــ أصدق عبارات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية المجيدة مبتهلين للمولى جلت قدرته بأن يعيد هذه المناسبة وأمثالها على جلالته وهو ينعم بموفور الصحة والعافية والعمر المديد مؤيداً بتوفيق الله وحفظه، وعلى الوطن العزيز والشعب العماني الوفي وهو ينعم بالأمن والأمان وبمزيدٍ من الرفعة والرخاء، مجددين عهدنا لجلالته ــ أعزه الله ــ على القيام بمسؤولياتنا الوطنية على النحو الأمثل وبما يخدم هذا الوطن ويصون مقدراته".    

جميع الحقوق محفوظة لجهاز الرقابة المالية و الإدارية للدولة © 2017