ايقونة هاتف ايقونة منزل
تحليل التجارب الناجحة والممارسات الجيِّدة ..جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة يمثل السلطنة في الدورة العاشرة لفريق العمل الحكومي لتنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة

يشارك جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة ممثلاً للسلطنة في الدورة العاشرة لفريق العمل الحكومي لتنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد ضمن أعمال مؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية، والذي يعقد في العاصمة النمساوية فيينا خلال الفترة (2-6) سبتمبر 2019م.   

  ويشتمل جدول أعمال الاجتماع العديد من المحاور الرئيسية منها: استعراض جهود الدول في مجال تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد في دورتي الاستعراض الأولى والثانية من الاتفاقية، والنتائج التي خرجت بها تلك الاستعراضات والمتمثلة في التدابير المتخذة، وتحليل التجارب الناجحة والممارسات الجيدة والاحتياجات من المساعدة التقنية المنبثقة من الاستعراضات القُطرية.    

 كما سيتم استعراض ومناقشة الممارسات الجيدة والمبادرات في مجال منع الفساد والدروس المستفادة بشأن وضع استراتيجيات مكافحة الفساد وتقييمها وأثرها وفق ما نصت عليه المادة الخامسة من اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، إلى جانب مناقشة تنفيذ قرار المؤتمر المعنون بـ (تعزيز التدابير الوقائية لمكافحة الفساد). وقد ألقى المستشار/ محمد بن خميس الحجري-مدير عام الأعمال القانونية، بيانا سلط فيه الضوء على الجهود التي قامت بها السلطنة و المتعلقة بتنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، والمتمثلة بإنجاز السلطنة لعملية استعراض تنفيذ الاتفاقية في دورتي الاستعراض الأولى والثانية من الاتفاقية، والتدابير التي قامت بها السلطنة في هذا الجانب، وقد لاقت الجهود التي قامت بها السلطنة إشادة واسعة من الوفود المشاركة، إلى جانب الإشادة بجهود السلطنة بشأن قيامها باستعراض تنفيذ عدة دول لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد       

وتجدر الإشارة بأن الجهاز يشارك في الاجتماعين بوفد مشكل من كل من: المستشار/محمد بن خميس الحجري مدير عام الاعمال القانونية، والخبير/ عبدالله بن ناصر البكري مدير عام مديرية الرقابة على قطاع المال والاقتصاد والبنية الأساسية بالتكليف

جميع الحقوق محفوظة لجهاز الرقابة المالية و الإدارية للدولة © 2017