ايقونة هاتف ايقونة منزل
تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور محافظ الداخلية .. جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة ينفذ ندوة توعويةفي حماية المال العام والحفاظ على مقدرات الوطن ومنجزاته بولاية بدبد

في إطار الخطة الإعلامية والتوعوية لجهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة، تم تنفيذ ندوة توعوية حول دور الجهاز في حماية المال العام والحفاظ على مقدرات الوطن ومنجزاته، صباح أمس الثلاثاء الموافق 8 أكتوبر 2019م، وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية، وبحضور عدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى، والمكرمين أعضاء مجلس الدولة، وأصحاب السعادة الولاة، وعدد من مدراء العموم ومدراء الدوائر والمختصين بالمؤسسات الحكومية والعسكرية والأمنية بالمحافظة، بالإضافة إلى الشيوخ والأعيان والمواطنين من ولاية بدبد، إلى جانب المختصين من الجهاز،  وذلك بقاعة "برلنت" في ولاية بدبد.        

  وقد اشتمل برنامج الندوة على كلمة ترحيبية وعرض مادة مرئية عن الجهاز وتقديم أوراق عمل، حيث أشار أخصائي أول رقابة/ زاهر بن سليمان السالمي مدير دائرة الرقابة المالية والإدارية بولاية نزوى إلى أن الندوة تاتي في إطار التعاون بين الجهاز ومؤسسات الدولة في نشر المعرفة والوعي بأهمية الشراكة في حماية المال العام وتبني أفضل الممارسات في إدارة الموارد المختلفة بما يعزز من أداء المؤسسات من خلال تحقيق أهدافها بكفاءة عالية. ثم قدّم المستشار/ محمد بن خميس الحجري مدير عام المديرية العامة للأعمال القانونية بالجهاز ورقة عمل استعرض من خلالها جهود السلطنة بصفة عامة والجهاز بصفة خاصة في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، وذلك في ضوء تولي الجهاز مهمة هيئة مكافحة ومنع الفساد، ومتابعة وتنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، واستعراض مختلف الأنشطة الإعلامية والتوعوية التي نفذها الجهاز في سبيل تعزيز النزاهة.        

  كما قدم أخصائي رقابة شبيب بن ناصر البوسعيدي مدير دائرة الشؤون القانونية بالجهاز ورقة عمل تناولت آلية العمل المتبعة في الجهاز لتنفيذ اختصاصاته وتحقيق الأهداف الموكلة إليه، حيث تم تسليط الضوء على أهداف و اختصاصات الجهاز والإجراءات المتبعة في الرقابة المالية والإدارية على الأموال المملوكة للدولة أو الخاضعة لإدارتها أو الإشراف عليها، وكافة التصرفات المالية والإدارية، فضلاً عن متابعة أداء الجهات المشمولة برقابته وفقاً للقوانين المنظمة لعمله، إلى جانب استعراض الهيكل التنظيمي بما يعكس الشمولية في تغطية الجهات المشمولة بالرقابة، واستعراض الموقع الإلكتروني للجهاز وما يتضمنه من روابط تعريفية وتوعوية، مع الإشارة إلى قنوات التواصل المتاحة للمواطنين، والتي تتمثل في نافذة البلاغات والشكاوى عبر الموقع الإلكتروني للجهاز، وتطبيق الجهاز في الهواتف الذكية، أو عبر الوصول لمقر الجهاز الرئيسي بمحافظة مسقط أو من خلال أحد أفرع الجهاز في مختلف المحافظات، أو عن طريق الاتصال بالخط المجاني وغيرها من وسائل التواصل. كما تم استعراض كل من نموذج إقرار الذمة المالية ونموذج الإفصاح السنوي للمسؤول الحكومي الواردين في قانون حماية المال العام وتجنب تضارب المصالح الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 112/ 2011.   

     وفي ختام الندوة قام المحاضرون بالإجابة على استفسارات ومقترحات الحضور، والتي تنوعت بين الاستفسار عن عمل الجهاز ونتائج أعماله والقيمة المضافة التي يقدمها للجهات المشمولة برقابته، ويشار إلى أنه حضر الندوة أكثر من 300 شخص من المختصين والمهتمين. الجدير بالذكر بأن جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة يتبنى خطة إعلامية وتوعوية شاملة تهدف إلى تحقيق وعي أمثل وسلوك مؤسسي ومجتمعي نزيه، ويتم تقديمها في القوالب الإعلامية المختلفة، وتُعد الندوات إحدى الأنشطة الرئيسة في الخطة؛ حيث نفذ الجهاز ما يزيد عن 225 ندوة توعوية منذ العام 2012 في المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والمساجد والمؤسسات التعليمية في كافة محافظات السلطنة، وذلك في إطار الحرص الذي يوليه الجهاز لتجسيد الشراكة مع مؤسسات الدولة وكافة شرائح المجتمع في حماية المال العام والحفاظ على مقدرات الوطن ومكتسباته سعياً لتحقيق الكفاءة والفاعلية في إدارة الموارد إلى جانب بناء وتعزيز الوعي والثقافة الرقابية.    

جميع الحقوق محفوظة لجهاز الرقابة المالية و الإدارية للدولة © 2017