ايقونة هاتف ايقونة منزل
جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة ينفذ محاضرة توعوية في جامع الأنوار بولاية السيب

في إطار الخطة الإعلامية والتوعوية لجهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة، وفي ضوء الحرص الذي يوليه الجهاز لتجسيد مبدأ الشراكة مع المجتمع في حماية المال العام وتعزيز النزاهة، قدّم الجهاز محاضرة توعوية في جامع الأنوار بولاية السيب وذلك مساء يوم الأحد الموافق 13 أكتوبر 2019، وقد اشتملت المحاضرة على عدداً من المحاور، منها الشواهد القرآنية والنبوية التي أبانت مدى خطورة التعدي على المال العام، بالإضافة إلى استعراض بعض أقوال العلماء في المال العام وتبيان منزلته، ثم بعد ذلك تطرق المحاضر لتقديم نبذة عن الجهاز باعتباره الجهة التي أوكل إليها المشرع مهمة الرقابة المالية والإدارية على الأموال المملوكة للدولة أو الخاضعة لإدارتها أو الإشراف عليها وكافة التصرفات المالية والإدارية فضلاً عن متابعة أداء الجهات المشمولة برقابته وفقاً للقوانين المنظمه لعمله؛ إذ تمت الإشارة إلى التطور الهيكلي والتشريعي للجهاز، إضافة إلى اختصاصاته، والجهات المشموله برقابته، كما تناولت المحاضرة جهود الجهاز الإعلامية والتوعوية سواء من خلال الندوات التوعوية أو البرامج التلفزيونية والإذاعية كبرنامج نزاهة والرقابة مسؤولية الجميع، جنباً إلى جنب مع المواد التوعوية المطبوعة وغيرها، وذلك لتعزيز مبدأ الشراكة مع المجتمع، كما تم تعريف الحضور بطرق تقديم الشكاوى والبلاغات إلى الجهاز وإجراءات بحثها ودراستها، وفي نهاية المحاضرة تم سرد أمثلة ومظاهر جرمها القانون وعدها انتهاكاً للمال العام ومساساً به، والعقوبة التي قررها المشرع في ذلك، وفي نهاية اللقاء تم فتح المجال للحضور لتقديم الاستفسارات.

جميع الحقوق محفوظة لجهاز الرقابة المالية و الإدارية للدولة © 2017