ايقونة هاتف ايقونة منزل
جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة يرسل نسخ من تقريره السنوي لعام 2012م إلى مجلسيالدولة والشورى ومجلس الوزراء

قام جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة بإرسال نسخ من تقريره السنوي المرفوع إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم _ حفظه الله_ عن نتائج أعماله لعام 2012م إلى كل من مجلسي الدولة والشورى ومجلس الوزراء، وذلك إعمالاً لما قضت به المادة (58) مكرر(42) من النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني السامي99/2011، والمادة (29) من قانون الرقابة المالية والإدارية للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني السامي رقم 111/2011.      حيث تضمن التقرير السنوي لعام 2012م ،  نتائج فحص وحدات الجهاز الإداري للدولة من ناحية إيرادات الخزانة العامة والإنفاق العام وأنظمة الرقابة الداخلية والحساب الختامي والمركز المالي للدولة ، كما تضمن التقرير السنوي نتائج فحص بعض الإستثمارات وبعض الشركات والهيئات والمؤسسات العامة الخاضعة لرقابة الجهاز، فضلاً عن تنفيذ العديد من مهام الرقابة الإدارية وتقييم أداء الجهات الخاضعة لرقابة الجهاز .        وقد ألتزم الجهاز في أدائه لمهامه واختصاصاته المنوطة به بالإطار التشريعي للقانون والحيدة والموضوعية والشفافية في فحوصه للموضوعات المدرجة في خطة الفحص لعام 2012م، ولم تقتصر تقارير الجهاز في إظهار السلبيات والتجاوزات ولكنها سعت إلى الإسهام في إثراء الحياة الإقتصادية والإجتماعية من خلال ما تقدمه من مقترحات وتوصيات، ولم تقف رقابته عند حد المراجعة المستندية التقليدية بل تخطتها إلى التحليل والتقييم والتفسير بهدف الأخذ بيد الوحدات إلى التقدم والإستقرار، وقدمت الدليل الصادق والبرهان الأكيد الذي يدعم ملاحظاته وتؤكد على جدية العمل بمقترحاته وتنفيذ توصياته، وقد قامت العديد من تلك الجهات التي تم فحصها بدورها في كثير من الأحيان بالإستجابة إلى تصحيح المخالفات وتصويب الأخطاء وإجراء التسويات اللازمة، كما لا يزال البعض الآخر من تلك الجهات يقوم بدراسة ومناقشة بعض الموضوعات التي تحظى بمتابعة مستمرة من جانب الجهاز، وتضمنت رقابة الجهاز منهجية حديثة بدعوة بعض رؤساء الوحدات وكبار المسؤولين إلى عروض مرئية يقدمها الجهاز عن نتائج فحوصه للموضوعات ذات الأهمية، مما أسبغ على رقابته الحيدة في الأداء والموضوعية في النتائج والشفافية والإفصاح في التوصيات، ولم يتوان الجهاز لدى ممارسته لإختصاصاته عن التنسيق مع الإدعاء العام في تقصي وإستجلاء الحقائق بشأن ما تضمنه بعض تقاريره من مخالفات وقضايا.       كما أسهم دعم العديد من الجهات في مسيرة الجهاز وتحقيق أهدافه إضافة إلى ما تعكسه هذه الصورة من تلاحم رائع يستهدف في جملته تحقيق الكفاية القصوى للأداء المالي وحماية المال العام.     وفي مثل هذه الآونة من كل عام سيتجدد اللقاء _ بإذن الله تعالى_ ويتشرف الجهاز بأن يرفع إلى المقام السامي حفظه الله أسمى آيات الشكر والتقدير آملاً أن يكون قد أوفى بمسؤولياته وأحسن حمل أمانته وأسهم بكل طاقاته على حماية المال العام وصون ممتلكاته.


جميع الحقوق محفوظة لجهاز الرقابة المالية و الإدارية للدولة © 2017