SAI logo
دخول تسجيل

للأعضاء والموظفين

جهاز الرقابة ينفذ ندوة حول دور الشراكة المؤسسية والمجتمعية في حماية المال العام ومكافحة الفساد

جهاز الرقابة ينفذ ندوة حول دور الشراكة المؤسسية والمجتمعية في حماية المال العام ومكافحة الفساد

تاريخ النشر: Aug 24, 2023, 2:37 PM

جهاز الرقابة ينفذ ندوة حول دور الشراكة المؤسسية والمجتمعية في حماية المال العام ومكافحة الفساد جهاز الرقابة ينفذ ندوة حول دور الشراكة المؤسسية والمجتمعية في حماية المال العام ومكافحة الفساد

تجسيداً للشراكة الفاعلة مع الأجهزة النظيرة والمنظمات الإقليمية والدولية، وفي إطار تبادل الخبرات والتجارب بين الأجهزة المسؤولة عن حماية النزاهة ومكافحة الفساد بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، نفذ جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة وبالتعاون مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي ندوة بعنوان " الشراكة المؤسسية والمجتمعية ودورها في حماية المال العام وتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد "، وذلك يوم الخميس الموافق 24 أغسطس 2023م بمنتجع ميلينيوم صلالة بمحافظة ظفار، وبمشاركة ممثلي الأجهزة المعنية بمكافحة الفساد بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وعدد من المختصين بالوحدات الحكومية.   

وتهدف الندوة إلى تعزيز أنشطة تبادل الخبرات والتجارب بين الدول الأعضاء في شأن حماية المال العام وتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، وبيان الأدوار المؤسسية في هذا المجال، إلى جانب الوقوف على مجالات الشراكة المجتمعية في حماية المال العام وتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، ورصد أفضل الممارسات الدولية في مجالات الشراكة بين الجهات المعنية بحماية المال العام وتعزيز النزاهة ومؤسسات المجتمع المدني.

وفي بداية أعمال الندوة ألقى المستشار يونس بن سليمان التوبي مدير عام المديرية العامة للرقابة المالية والإدارية بمحافظة ظفار بجهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة كلمةً رحب من خلالها بجميع المشاركين من دول مجلس التعاون بدول الخليج العربية، مثمناً كافة الجهود في إعداد أوراق العمل من الأجهزة الأعضاء بالإضافة إلى الأوراق المقدمة من وزارة الإعلام ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية، مؤكداً على أهمية أنشطة تبادل الخبرات بصفتها من الأدوات المهمة في تعزيز كفاءة الأداء المؤسسي، مشيراً إلى أن الندوة تأتي لتجسيد حرص دول المجلس من خلال اللجان المختلفة على تعزيز وتفعيل العمل الخليجي المشترك، والمشاركة بالمعرفة في مجال تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد عبر إلقاء الضوء على الأدوار المؤسسية والوقوف على مجالات الشراكة المجتمعية، بالإضافة إلى رصد أفضل الممارسات الدولية في المجالات ذات الصلة.

          تلى ذلك عرض مادة مرئية عن جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة، مستعرضةً أدوار الجهاز واختصاصاته وأنشطة الشراكة مع المؤسسات والمجتمع، إلى جانب مادة أخرى عن الأدوار المؤسسية والمجتمعية في حماية المال العام وأهمية الشراكة بين كافة الأطراف لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد.

وبعدها تم استعراض أوراق العمل في جلستين، حيث خصصت الجلسة الأولى لموضوع القيمة المضافة للشراكة المؤسسية والمجتمعية في حماية المال العام، تناولت طبيعة الأدوار المؤسسية في حماية المال العام وبيان المكنات القانونية المتاحة في سبيل تنفيذ الاختصاصات الموكلة إليها، بالإضافة إلى استعراض القيمة المضافة الناتجة عن الشراكة بين المؤسسات والمجتمع في تعزيز كفاءة استخدام المال العام، إلى جانب الأدوات المتاحة للمجتمع في حماية المال العام ومن أبرزها تقديم الشكاوى والبلاغات، علاوةً على دور المؤسسات الوعظية والمجتمعية في التوعية بمسائل حماية المال العام، واختتمت الجلسة بإتاحة المجال للاستفسارات من الحضور والإجابة عنها

وتناولت الجلسة الثانية أفضل الممارسات والآفاق المستقبلية لأنشطة الشراكة المؤسسية والمجتمعية في حماية المال العام، حيث قدمت الأجهزة الأعضاء مداخلاتها من خلال أوراق العمل حول التجارب الدولية في مجالات الشراكة المؤسسية والمجتمعية في حماية المال العام، والأطر القانونية المنظمة لأنشطة الشراكة في حماية المال العام، بالإضافة إلى التوعية المؤسسية وما تمثله كأداة لنشر وتعزيز ثقافة النزاهة، ودور وسائل الإعلام في الرقابة وحماية المال العام. واختتمت الندوة أعمالها بجلسات نقاشية بتقديم الاستفسارات والإجابة عنها، ورصد التوصيات ذات الصلة بموضوع الندوة.  

 

مرحبا, كيف يمكنني مساعدتك؟

رأيك يهمنا

المساعد الإفتراضي